الزبداني نهر عطاء ومحبة
أهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم للإفادة والاستفادة يرجا التسجيل في منتدانا


الزبداني مزيج من جمال الطبيعة وحلو الطباع
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
M R للالكترونيات الزبداني - ساحة العارة دخلة جامع المراح هـ:0117119853
د.عبد الله محمد عواد
دكتور في طب الأسنان دراسات عليا في أمراض اللثة وجراحتها وزرع الأسنان
زبداني ساحة الجسر مقابل المسجد الكبير
 يوميا ما عدا الجمعة من الساعة 6مساءً وحتى الـ10.30 مساءً
مزاج
تعهدات - اكساءات - ديكورات - تنسيق حدائق
زبداني - موبايل: 0967673752
الهيثم للري الحديث
 خراطيم - نقاطات -اكسسوارات
طريق سرغايا بعد جامع الغفران
 جوال/0933270019 جوال/0955191433
صدى الزبداني تم إيقاف نشرة صدى الزبداني إلى أجل غير مسمى
والآن أصبحت على الشبكة العنكبوتية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» المعهد الشبيبي في الزبداني
الجمعة سبتمبر 17, 2010 12:08 pm من طرف القلب الحر

» صباح الخير يا حمص
الجمعة مايو 28, 2010 12:55 am من طرف القلب الحر

» هكذا علمتني الدنيا
الجمعة مايو 28, 2010 12:52 am من طرف القلب الحر

» معلومات عامة أرجو أن تنالوا منها الفائدة
الجمعة مايو 28, 2010 12:50 am من طرف القلب الحر

» قصيدة مؤلمة جدا
الجمعة أبريل 16, 2010 11:33 am من طرف zead

» مصير الباحثين عن عمل
الجمعة أبريل 16, 2010 11:31 am من طرف zead

» مصير الباحثين عن عمل
الجمعة أبريل 16, 2010 11:30 am من طرف zead

» سلالم تصحيح 2009
الأربعاء أبريل 07, 2010 9:54 am من طرف القلب الحر

» قصة المثل إللى استحوا ماتوا
الأحد أبريل 04, 2010 9:59 am من طرف zead

» اسئلة الدرس الأول من كتاب اللغه الانكليزيه students book
السبت أبريل 03, 2010 10:21 pm من طرف nasir

» تاريخ فلسطين
السبت أبريل 03, 2010 1:54 pm من طرف nasir

» نسب السيد الرئيس بشار الاسد
السبت أبريل 03, 2010 1:47 pm من طرف nasir

» مكتبة الاسد الوطنيه
السبت أبريل 03, 2010 1:27 pm من طرف nasir

» معالم تاريخيه من باريس
الأربعاء مارس 31, 2010 4:26 pm من طرف nasir

» اكتسب شخصية متميزة
الثلاثاء مارس 30, 2010 7:29 pm من طرف nasir

» التفكير الإيجابي خير صديق
الثلاثاء مارس 30, 2010 7:26 pm من طرف nasir

» غير استراتجيتك ...
الثلاثاء مارس 30, 2010 7:25 pm من طرف nasir

» التوقيت الصيفي خطر على صحة الإنسان
الثلاثاء مارس 30, 2010 7:21 pm من طرف nasir

» قصة سوزوكي
الثلاثاء مارس 30, 2010 7:18 pm من طرف nasir

» تعددات الذكاء و المعجزه
الثلاثاء مارس 30, 2010 7:15 pm من طرف nasir

» الخلافه الامويه
السبت مارس 27, 2010 3:37 pm من طرف nasir

» مصادر الطاقه
السبت مارس 27, 2010 12:26 pm من طرف nasir

» بداية التاريخ الاسلامي
السبت مارس 27, 2010 11:54 am من طرف nasir

» اتهامات الدين الاسلامي
السبت مارس 27, 2010 11:52 am من طرف nasir

» نبذه عن حياة الامام علي بن ابي طالب كرم الله و جه
السبت مارس 27, 2010 11:46 am من طرف nasir

» تنظيم اتحاد شبيبة الثورة في سورية
الجمعة مارس 26, 2010 6:49 pm من طرف nasir

» ثورة الثامن من أذار
الجمعة مارس 26, 2010 6:40 pm من طرف nasir

» الحركه التصحيحيه بقياده الرئيس الراحل حافظ الاسد
الجمعة مارس 26, 2010 6:34 pm من طرف nasir

» لمرأه الريفيه بين الاصاله و الحفاظ على التراث
الخميس مارس 25, 2010 8:11 pm من طرف nasir

» بدايه التاريخ في سوريه
الخميس مارس 25, 2010 5:14 pm من طرف nasir

أمثال وأحكام
  1. من أمنك لا تخونو ولو كنت خوان
  2. إذا طعنت من الخلف فاعلم أنك في المقدمة
سحابة الكلمات الدلالية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفظ و مشاطرة الرابط الزبداني نهر عطاء ومحبة على موقع حفظ الصفحات
تصويت

شاطر | 
 

 اللغه العربيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nasir



عدد المساهمات : 43
نقاط : 127
تاريخ التسجيل : 15/03/2010

مُساهمةموضوع: اللغه العربيه   الثلاثاء مارس 23, 2010 3:51 pm

لغة الفرد هي هويته القومية، وهي مسرح تفكيره، ومجال وجدانه ... فيجدر بالفرد منا أن ينطقها في المستويات الرسمية سليمة الأداء صحيحة العبارة... ننطقها في لغة تأنف من لهجة السوق - هذه اللهجة التي لا تتجاوز مفرداتها ألف مفردة، كما أن الحروف في هذه تُلفظ بمخارج صوتية متباينة تبعًا للمنطقة الجغرافيـــة.

أقول ذلك، وأنا أعي سلاسة العامية على أسَلات الألسنة – في مخاطباتنا البيتية، وفي فكاهاتنا وفي أغانينا، وفي سرعة توصيلها واتصالها، بل في ضرورتها وحيويتها.

وإن لغة الثقافة لدى أي شعب ترتقي صعدًا ما ارتقت أفكاره، ومبنى الجملة يتطور تبعًا لغنى هذا الشعب ثقافيًا ...

أما النحو أساس الإشكال فأرى أن نجرب في دورات مكثفة تدريس المرفوعات والمجرورات فقط فيعرف الطالب المنصوبات بعد ذلك، دون جهد ....على كل هذه التجربة لم تُمرَّر ، ولا نستطيع الحكم على خيبتها مقدمًا ...

وأما التراكيب المستجدة فلا أرى غضاضة في أخذ الكثير منها ( مع أن بعضهم يرميها بالركاكة أو يصِمها بالعُجمة)، فكل تركيب نستضيفه هو إثراء للغتنا في بِِنيتها، وخاصة ما كان ضمن المجاز والكناية المعاصرة ....

أسأل نفسي أحيانًا:

لماذا نفتقد المراجع الأكاديمية في المواضيع العلمية باللغة العربية؟

لماذا نفتقد المسؤولية الجماعية أو الرسمية إزاء اللغة العربية؟

من هنا أصل إلى نقطة هامة ، وفي تقديري هي جوهر المسألة : وهي أننا – عامةً – لا نوقّـر لغتنا ، ولا نجلّ أربابها بما يليقون به ، فقد نسمع اللفظ الهزيل الكليل ، وقد نسمع اللاحن تلو اللاحن ( وانتبه في حفلات التأبين – مثلاً ) ، ونمر على ذلك مر الكرام ....بل قد نجد بيننا من يسخر منك إن حاولت أن تنقد لغة هذا الزعيم أو ذاك ، فتصبح أنت الهُـزْأة ، فالسياسيون وشخصيات المجتمع أهم من اللغة وإعرابها...

ولا غرابة إذا رأينا - من جهة أخرى - من يحسن عربيته ويبدع فيها، فلا يحظى بأية مزيــة أو ميزة، وبراعته لا تجديه ولن تجزيه شيئًا .... ثم إن بعض المسرحيات تستخدم ألفاظًا عن سابق قصد – لإثارة السخرية اللاذعة من هذه اللغة الفصيحة، فيظهرونها وكأنها التشدق والتفيهق، وما مثـَّله عادل إمام وقوله "ألححت إصرارًا ...وأصررت إلحاحًا" إلا نموذج على ذلك.

إذن ما العمل؟

يقول فاروق شوشة:

"إن لغتنا ظلت عبر القرون الطويلة بفضل انفتاحها المستمر على الحضارات والثقافات واتجاهها الدائم للمستقبل، وإنها كانت تفقد جدتها وحيويتها ونبضها عندما يتوقف انفتاح أصحابها على الجديد - الذي تزخر به حياتهم، وينغلقون على أنفسهم مضغًا واجترارا، وعندما يصبح الماضي هو مثلهم الأعلى المقدس تتجه إليه رؤوسهم، دون أن تتجه إلى حيث الهدف الطبيعي والغاية الأصيلة – المستقبل (لغتنا الجميلة، ص Cool

من هنا يجب أن نحترم لغتنا ونعتز بمكانتها، بحيث يستطيع المراقب أن يلمس مدى النفع إثر الاهتمام بها، ويلمس الضرر إثر التخلي عنها.... فمادة العربية هي مادة وجودنا وقوام حياتنا الروحية، فإذا التزم معلمونا بتدريس موادهم بعربية سليمة ولا غضاضة أن تجنح إلى التسكين ( على طريقة بني ربيعة ) على طريقة " سكِّن تسلم ! " - ) ولكن بجِد – هذه المرة –، ......يستثنى من ذلك ما كان ضرورة بسبب الوصل والتبعية للكلمة اللاحقة، نحو غرفـــة الصف، فشكل آخر (غرفة) ضروري، لأنه لا يمكن تسكين آخرها ...

إن لغة القرآن تدعونا إلى أن ندرس طرق التجديد في اللغة – في القياس والنحت والتوليد والاختصار والاقتراض ......

وإلى أن يتم ذلك أدعو المعلمين (كلاً في مجاله)إلى أن يقترحوا ترجمات لهذه الكلمات الأجنبية التي تغزو بحدة وبتواتر، وأن يستشيروا من يثقون بلغتهم العربية، وأن يتعاونوا مع اللجنة العليا لشؤون اللغة العربية والمجمع اللغوي في البلاد، وفيهما أساتذة يُشهد لهم بالغَـيْرة على اللغة والحرص على رقيها. وكم يحسن أن تكون الألفاظ المقترحة من غير المشترك، إذ كفانا ما لدينا من مشترك وتضاد وترادف ومثنيات لها أكثر من تفسير - كل ذلك في عصر يتطلب الدقة والتحديد والفهم الجامع المانع.

إن لغتنا هي نحن، وكل تغيير فيها يستوجب أولاً تغييرًا منا في الاتجاه وفي الرؤية" ولا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اللغه العربيه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الزبداني نهر عطاء ومحبة :: منوعات-
انتقل الى: