الزبداني نهر عطاء ومحبة
أهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم للإفادة والاستفادة يرجا التسجيل في منتدانا


الزبداني مزيج من جمال الطبيعة وحلو الطباع
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
M R للالكترونيات الزبداني - ساحة العارة دخلة جامع المراح هـ:0117119853
د.عبد الله محمد عواد
دكتور في طب الأسنان دراسات عليا في أمراض اللثة وجراحتها وزرع الأسنان
زبداني ساحة الجسر مقابل المسجد الكبير
 يوميا ما عدا الجمعة من الساعة 6مساءً وحتى الـ10.30 مساءً
مزاج
تعهدات - اكساءات - ديكورات - تنسيق حدائق
زبداني - موبايل: 0967673752
الهيثم للري الحديث
 خراطيم - نقاطات -اكسسوارات
طريق سرغايا بعد جامع الغفران
 جوال/0933270019 جوال/0955191433
صدى الزبداني تم إيقاف نشرة صدى الزبداني إلى أجل غير مسمى
والآن أصبحت على الشبكة العنكبوتية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» المعهد الشبيبي في الزبداني
الجمعة سبتمبر 17, 2010 12:08 pm من طرف القلب الحر

» صباح الخير يا حمص
الجمعة مايو 28, 2010 12:55 am من طرف القلب الحر

» هكذا علمتني الدنيا
الجمعة مايو 28, 2010 12:52 am من طرف القلب الحر

» معلومات عامة أرجو أن تنالوا منها الفائدة
الجمعة مايو 28, 2010 12:50 am من طرف القلب الحر

» قصيدة مؤلمة جدا
الجمعة أبريل 16, 2010 11:33 am من طرف zead

» مصير الباحثين عن عمل
الجمعة أبريل 16, 2010 11:31 am من طرف zead

» مصير الباحثين عن عمل
الجمعة أبريل 16, 2010 11:30 am من طرف zead

» سلالم تصحيح 2009
الأربعاء أبريل 07, 2010 9:54 am من طرف القلب الحر

» قصة المثل إللى استحوا ماتوا
الأحد أبريل 04, 2010 9:59 am من طرف zead

» اسئلة الدرس الأول من كتاب اللغه الانكليزيه students book
السبت أبريل 03, 2010 10:21 pm من طرف nasir

» تاريخ فلسطين
السبت أبريل 03, 2010 1:54 pm من طرف nasir

» نسب السيد الرئيس بشار الاسد
السبت أبريل 03, 2010 1:47 pm من طرف nasir

» مكتبة الاسد الوطنيه
السبت أبريل 03, 2010 1:27 pm من طرف nasir

» معالم تاريخيه من باريس
الأربعاء مارس 31, 2010 4:26 pm من طرف nasir

» اكتسب شخصية متميزة
الثلاثاء مارس 30, 2010 7:29 pm من طرف nasir

» التفكير الإيجابي خير صديق
الثلاثاء مارس 30, 2010 7:26 pm من طرف nasir

» غير استراتجيتك ...
الثلاثاء مارس 30, 2010 7:25 pm من طرف nasir

» التوقيت الصيفي خطر على صحة الإنسان
الثلاثاء مارس 30, 2010 7:21 pm من طرف nasir

» قصة سوزوكي
الثلاثاء مارس 30, 2010 7:18 pm من طرف nasir

» تعددات الذكاء و المعجزه
الثلاثاء مارس 30, 2010 7:15 pm من طرف nasir

» الخلافه الامويه
السبت مارس 27, 2010 3:37 pm من طرف nasir

» مصادر الطاقه
السبت مارس 27, 2010 12:26 pm من طرف nasir

» بداية التاريخ الاسلامي
السبت مارس 27, 2010 11:54 am من طرف nasir

» اتهامات الدين الاسلامي
السبت مارس 27, 2010 11:52 am من طرف nasir

» نبذه عن حياة الامام علي بن ابي طالب كرم الله و جه
السبت مارس 27, 2010 11:46 am من طرف nasir

» تنظيم اتحاد شبيبة الثورة في سورية
الجمعة مارس 26, 2010 6:49 pm من طرف nasir

» ثورة الثامن من أذار
الجمعة مارس 26, 2010 6:40 pm من طرف nasir

» الحركه التصحيحيه بقياده الرئيس الراحل حافظ الاسد
الجمعة مارس 26, 2010 6:34 pm من طرف nasir

» لمرأه الريفيه بين الاصاله و الحفاظ على التراث
الخميس مارس 25, 2010 8:11 pm من طرف nasir

» بدايه التاريخ في سوريه
الخميس مارس 25, 2010 5:14 pm من طرف nasir

أمثال وأحكام
  1. من أمنك لا تخونو ولو كنت خوان
  2. إذا طعنت من الخلف فاعلم أنك في المقدمة
سحابة الكلمات الدلالية
بشار الرئيس تطبيق الزبداني شبيبة الشعر الثورة البنات الحفاظ تعليم تلطيش العاب اتحاد عبارات تعلم الموقع
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفظ و مشاطرة الرابط الزبداني نهر عطاء ومحبة على موقع حفظ الصفحات
تصويت

شاطر | 
 

 الحركه التصحيحيه بقياده الرئيس الراحل حافظ الاسد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nasir



عدد المساهمات : 43
نقاط : 127
تاريخ التسجيل : 15/03/2010

مُساهمةموضوع: الحركه التصحيحيه بقياده الرئيس الراحل حافظ الاسد   الجمعة مارس 26, 2010 6:34 pm

حركة تصحيحية مجيدة متواصلة

قبل 39 عاماً قاد الرئيس الخالد حافظ الأسد حركة تصحيحية كانت اللبنة الأولى لحالة الاستقرار التي تعيشها سورية منذ تلك اللحظة وما زالت، لأن الحركة التصحيحية جاءت لتضع حداً للفوضى السياسية التي عاشتها على مر العديد من السنوات. وجاءت هذه الحركة المجيدة من أجل بدء مرحلة من التطور والتقدم والازدهار، فكان الرئيس حافظ الأسد معنياً قدر الإمكان في أن يجعل سورية دولة لها وزنها ووجودها وثقلها على الساحة الإقليمية، وهذا ما حققه بامتياز كبير إذ أنه كان حكيماً وصاحب رؤية بعيدة المدى عندما وقف ضد الحرب العراقية على إيران بعد إنطلاق الثورة الايرانية، ولم يؤيد الموقف الاميركي المعارض لقيام الثورة الإسلامية، وهو الرئيس الوحيد الذي قرأ الأفكار الاميركية الخبيثة، وبالتالي وقف ضدها لأنه عُروبي حتى العظم، وكل هدفه الدفاع عن العروبة وقضايا أمتنا العربية الوطنية والقومية، إذ وجد ما بين سطور المخططات والأطماع الاميركية إضعاف العرب وإدخالهم في فتنة دينية وإشغالهم في حرب مع ثورة إسلامية إنطلقت لتقضي على الدكتاتورية والظلم في ايران، وتضع حداً لسيطرة أميركا على ايران أرضاً وموارد.
واجهت الرئيس الخالد الأسد العديد من المشاكل والضغوطات، لكنه استطاع بفضل رزانته وحنكته أن يتجاوز جميع الأخطار التي تعرضت لها سورية، كذلك استطاع أن يجعل سورية دولة إقليمية قوية رغم سياسات الحصار والضغوطات التي مورست عليها في فترة الثمانينات من القرن الماضي.
لم تأتِ الحركة التصحيحية من أجل تحقيق مكاسب ومصالح ذاتية بل جاءت من أجل تصحيح مسار حزب البعث، وتصحيح مسار النظام الحاكم في سورية ومن أجل توحيد الصفوف لكافة الأحزاب من أجل قيادة سورية بأفضل ما يكون، والسير بها نحو المزيد من الاطمئنان والأمان والاستقرار والازدهار، وهذا ما تم خلال ثلاثين عاماً من مسيرة هذه الحركة في عهد الرئيس الخالد حافظ الأسد، وجاء من بعده الرئيس الدكتور بشار الأسد ليواصل المسيرة بقوة العزيمة وصلابة الإرادة اللتين ورثهما عن أبيه الخالد.
ومسيرة تسع سنوات من هذه الحركة في عهد الرئيس بشار الأسد لم تكن بسيطة أو سهلة، بل حاول الأعداء والخصوم الضغط على سورية ومحاصرتها وتعريضها للخطر، وبخاصة بعد الاحتلال الاميركي الغاشم على العراق، وطالب هؤلاء الأعداء سورية بتغيير مواقفها الثابتة تجاه المقاومة فرفضت ذلك رفضاً قاطعاً، بل زاد تمسكها بهذه المواقف قوة وصلابة. ولا ننسى ما جرى في لبنان من مؤامرات بعد اغتيال رفيق الحريري ومحاولات طعنها بالخنجر اللبناني، ولكن الدكتور بشار استطاع تجاوز هذه الفترة العصيبة بكل نجاح، وأثبت للعالم أن سورية دولة لها مكانتها الكبيرة على الساحة الاقليمية الشرق أوسطية، وأن لا حل من دون دمشق، وأن العالم كله بحاجة إلى مساعدة سورية لحل الكثير من القضايا العربية.
وواصل الرئيس بشار مسيرة البناء الداخلي التي يشهد لها كل سوري وكل مواطن عربي يزور سورية، إذ أن سورية اليوم تتمتع بالإنفتاح والتقدم العلمي الكبير بوجود المصارف الخاصة والجامعات والكليات في العديد من المناطق بالاضافة إلى العشرات من وسائل الاعلام الجديدة الخاصة. وكذلك حققت سورية في فترة زمنية قصيرة العديد من الإنجازات السياسية والإقتصادية والإجتماعية بفضل نظامها الحاكم بقيادة الرئيس بشار الذي يقف شامخاً أمام كل العالم يقول ما يؤمن به بكل جرأة وشجاعة وشفافية، ويؤكد أن سورية تحب السلام وتطلبه لكن ليس بأي ثمن، فهي تريد سلاماً شاملاً وعادلاً مبني على الحق وعلى قرارات الشرعية الدولية، سلام الأقوياء لا سلام الضعاف والمتوسلين والمستسلمين، ولن يستطيع أحد أن يفرض أي حل على سورية، بل سورية هي التي تفرض سياستها السليمة على الآخرين، لأن سياستها صادقة وصريحة هدفها الدفاع عن المنطقة وعن شعوبها، وبالطبع مثل هذه السياسة تلقى الدعم من العديد من دول الجوار المعنية بالسيادة والاستقلال.
لا يمكن الحديث عن هذه الحركة بمقال ولا بعدة صفحات لأنها حققت الإنجازات الكبيرة، وكل ما يمكن قوله باختصار أنه لولا هذه الحركة لكان وضعنا العربي أكثر مأساوية، ولكن بفضلها نرى أن هناك قلعة صامدة تقف بصلابة وشموخ أمام كل هذه المؤامرات التي عصفت وتعصف بمنطقتنا وشعوبها، وتسقطها وتفشلها، ولذلك لا بد من وقفة إجلال واحترام لهذه الحركة ولمؤسسها الرئيس الخالد حافظ الأسد، ولمكمل المسيرة الرئيس الدكتور بشار الأسد مؤكدين أن مبادىء هذه الحركة تشحن فينا القوة لمواصلة الصمود والبقاء رغم كل الضغوطات التي نعيشها في قدسنا العربية المحتلة، ولمواصلة النضال من أجل تحقيق الهدف الأساسي وهو إنهاء الاحتلال، ليس عن قدسنا العربية فقط، بل عن كل أراضينا العربية المحتلة، وكل عام وسورية، قيادة وشعباً، بكل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحركه التصحيحيه بقياده الرئيس الراحل حافظ الاسد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الزبداني نهر عطاء ومحبة :: منوعات-
انتقل الى: